الاشهار

الموضوع في 'التربية الفنية و التشكيلية' بواسطة الاتحاد, بتاريخ ‏9 مايو 2008.

نعتذر عن التوقف الطارئ اليوم، نعود أقوى وأجمل :)
استكشف خاصية الدردشة المباشرة الآن
تعرّف على بقية الأعضاء وابق على اتصال ...

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.
  1. الاتحاد

    الاتحاد عضو ثمين فعّال

    المشاركات:
    1,449
    الإعجابات المتلقاة:
    842
    نقاط الجوائز:
    113
    الإشهار
    المادة : تربية فنية تشكيليةالمجــال : فن التصميم
    الوحــدة :02الإشهار المستوى :03 متوسـط

    عنـاصر البحـث

    ــ الأهداف التعلمية المقترحة
    ــ تقديم العرض
    ــ مفهوم التعليب ( التغليف ، التعبئة )
    ــ لمحة تاريخية
    ــ وظائف التعليب
    ــ العلاقة بين الإشهار والتعليب
    ــ تقنيات التعليب في ميدان الإشهار والترويج
    ــ الرموز القانونية
    ــ التعليب والمحيط
    ــ نماذج لتصاميم بعض العلب
    ــ مذكرة حصة تعلمية

    الأهداف التعلمية المقترحة :

    ــ يصمم علبة لمنتوج استهلاكي ( علبة حليب ) بتطبيق أسس التعليب وفق قواعد المنظور والخط العربي واللاتيني .

    ــ يصمم علبة لمنتوج استهلاكي ( علبة ياوورت ) بتطبيق أسس التعليب وفق قواعد المنظور والخط العربي واللاتيني .

    ــ يصمم غلاف ( قرص مضغوط ) بتطبيق أسس التعليب وفق قواعد المنظور والخط العربي واللاتيني

    تقديم العرض :
    يعتبر الإشهار في عصرنا هذا مسألة حيوية وضرورية لكل من يريد تنمية أعماله والإكثار من عملائه وبالتالي مضاعفة أرباحه، وهو واحد من أهم العوامل المتعلقة بالعمل، فلا يكاد يكون هناك نشاط خاص أو تجارة تجزئة تستطيع الاستمرار في العمل مالم يكن لها إشهار وترويج .
    والشركات التي لاتشهر نشاطها قد تتعرض لابتلاع الشركات التي عرفت وأدركت قيمة وأهمية الإشهار بالترويج لمبيعاتها وأرباحها بشكل منتظم.
    وكما نعلم فإن الإشهار هو وسيلة جماهيرية لتوصيل المعلومات بغرض إقناع المشترين بالسلعة المعلن عنها قصد مضاعفة الأرباح المحققة .
    وكما نعلم فان للإشهار والترويج أوجه متعددة من بينها تقنيات التعليب والتغليف التي تعتبر وسيلة ضرورية وملحة في الترويج للمنتوج ومنافسة المنتوجات المشابهة إضافة إلى التأثير على المستهلك .
    وللإشارة فقد كان التجار في القديم يبيعون السلع الاستهلاكية دون أي تغليف، في أكياس أو ملفوفة في الورق ولم يكن الزبون يدرك قيمة المنتوج إلا من فرق السعر، وهذا التطور نتج عنه عهد جديد في تاريخ الإشهار أساسه تقنيات التغليف Packaging ولا يخفى على أحد ما للتغليف من أهمية في أيامنا هذه .

    [FONT=&quot]مفهوم التعليب ( التغليف) : [/FONT]Emballage

    من الناحية الفنية
    التعليب تقنية من تقنيات فن التصميم ترتكز على البصمة الجمالية في مجال فن الإشهار قصد تحريك البعد السيكولوجي للمستهلك لإغرائه والتأثير عليه نفسيا بتجنيد قواه المتمثلة في أحاسيسه اللاشعورية والسيطرة عليها من اجل دفعه إلى استهلاك المنتوج المستهدف . ويتم ذلك بتوظيف جملة من العناصر التشكيلية كالخطوط والمساحات والألوان المتباينة التي أساسها التضاد الآني وفن الخط بأنواعه عربي أو لاتيني .
    من الناحية الوظيفية
    التعليب هو إنتاج فني أساسه مجموعة التقنيات والمواد المستعملة في حفظ وحماية ( صيانة) المنتوجات أثناء توزيعها ، تخزينها ، نقلها و تفريغها بغية التعريف بها وتوضيح طرق استعمالها وتأكيد ترويجها وبيعها. ويتطلب التعليب من الناحية الإعلامية إشارات واضحة سواء كانت خطية أو لونية تسمح للمستهلك بالتعرف على محتواه ، إضافة إلى معلومات دقيقة ضرورية للمستهلك حتى يطمئن للمنتوج الذي هو بصدد التعرف عليه أو استهلاكه تتمثل في طريقة الاستعمال ، تاريخ الإنتاج ، تاريخ النفاذ ......الخ .

    لمحة تاريخية
    كان الإنسان دوما يحفظ المواد الغذائية في الأوعية الجلدية وفي الأوراق وفي بعض الأواني الخشبية ثم انتقل إلى حفظها في بعض أنواع القماش وفي السلال والقفف وفي الأواني الفخارية . ومنذ 1500 سنة ق.م أصبح يحفظها في الأواني الزجاجية .
    أول مادة مغلفة تحمل علامة (ماركة) ظهرت بإنكلترا سنة 1746 م حيث باع الدكتورRobert James مسحوقا مضادا للحمى في علبة . وبعد سنوات عديدة بدأ Yardley في لندن في بيع عطره الشهير eau de lavande ) ) في قارورات زجاجية .
    بعد ذلك ظهرت أول واحدة من الصناعات الناجحة في العالم لصاحبها A. F. Pears الذي انشأ أول شركة للصابون المغلف .
    بداية التعليب والتغليف الحديث مرتبطة بطرق حفظ المواد ، ففي 1795م عرض نابليون بونابرت Napoléon Bonaparte مكافأة لكل من يبتكر طريقة جديدة لحفظ المواد وهكذا استطاع الحلوانيNicolas Appert من وضع طريقة غلق محكمة للقارورات الزجاجية عن طريق التسخين par chauffage en vase clos وبعد مدة استعمل علب من الصفائح des boîtes en fer-blanc .
    أما في انكلترا فقد صنع السيدان John Hall et Bryan Donkin محتويات من صفائح الحديد المغطس في القصدير بغية الحماية من الصدأ بعد التلحيم من أجل تصميم علب من الصفيح ، هذه العلب استعملت من طرف الجيش البريطاني أثناء الحرب . وهي ثقيلة جدا ( لفتحها يتطلب مطرقة ومنقاش ) .
    في القرن الأخير بدأت العملية في التخفيف حيث ظهرت العلب خفيفة الوزن وظهرت معها المفاتيح المختلفة متبوعة بما يسمى :
    l'anneau EASY'O ( Easy Opening, « ouverture facile ») وبعدها ظهرت الفواصل الزائدة لفتح عبوات المشروبات والمصبرات المختلفة بسهولة .
    وقد عرف التعليب تطورا اكبر بعد ظهور ( le Tétra Brik ) نوع من مواد التغليف الحديثةسنة 1968م لأول مرة بملبنة سويسرية حيث تتم تعبئة الحليب في وعاء كارتوني يتألف من عدة صفائح من مادة البوليتيلان polyéthylène وصفيحة من الالومنيوم متراصة بطريقة محكمة للحصول على تعليب رباعي السطوح tétraédrique وبعد ذلك تطورت هذه التقنية الحديثة واحتلت مكانة عالمية مرموقة بسبب سهولة استعمالها في التخزين stockage

    [FONT=&quot]وظائف التعليب[/FONT]
    ـ التعليب في وقتنا الحاضر مصمم كعنصر لتوزيع المنتجات وترويجها في نفس الوقت
    ـ التعليب يتناسب مع نوع المادة المخزنة ( المحتواة ) . مثل :
    الحليب : أكياس بلاستيكية لينة ومقاومة وتحمي المحتوى من التعفن والروائح
    العطور : قارورات زجاجية مغلفة بأغلفة سميكة من علب الكارتون
    المصبرات : ( السردين ، المواد الغذائية ... الخ ) في أوعية معدنية وزجاجية لكي تحفظ المنتوج من التلف وتضمن مدة صلاحية أطول . وهناك أغلفة متنوعة كالأغلفة البلاستيكية الشفافة ( العجائن ) لكي تحفظها من الرطوبة وتمكن المستهلك من رؤيتها قبل شرائها ، الأغلفة الو رقية المعالجة الخفيفة الموجهة لتعليب وتغليف المواد الاستهلاكية خفيفة الاستعمال ( الشيكولاطة) والتي تكون مدة صلاحيتها قصيرة المدى
    الأجهزة الالكترونية والكهرمنزلية معلبة بطريقة تضمن سلامة المنتوج أثناء الاصطدام contre les chocs - الكرتون، البلاستيك ، البوليستيران ... du carton, des plastiques, du polystyrène
    ــ وظيفة التعليب الرئيسية هي حماية المنتوج ( المادة المحتواة ) وحفظه لمدة أطول .
    ــ يتضمن التغليف معلومات وإرشادات موجهة للمستهلك حول المحتوى وطريقة الاستعمال ومدة الصلاحية .... الخ .
    ــ تعليب المواد موجه إلى عامة الناس ومصمم بطريقة سهلة للفتح .
    ـ نقل الحيوانات الحية كالكتاكيت ( صغار الدجاج ) يتطلب تعبئة تضمن مرور الهواء بسهولة ومساحات كافية للحركة .

    [FONT=&quot]العلاقة بين الإشهار والتعليب[/FONT]
    منذ نهاية القرن الـ 19م ظهر الإشهار في عدة قطاعات حيث اهتمام صناع المواد الصيدلانية وبعض المنتجات الصناعية الأخرى بإعطاء صبغة خاصة وميزة تخص كل منتج ، مثل : نوعية التغليف ، لونه ، شكله ، شعار المؤسسة ، عبارات اشهارية متنوعة وخاصة .
    بتوفر هذه الشروط يتأكد ما للتعليب والتغليف من أهمية في إعطاء قيمة خاصة للمنتوج .

    تقنيات التعليب في ميدان الإشهار والترويج
    يعتمد التعليب على تقنيات أساسها مواد مختلفة كالورق ، الكارتون ، البلاستيك ، القماش ، الالومنيوم ، الزجاج ، الحطب .....الخ .
    تختلف تقنيات التعليب باختلاف مظهر و شكل التصميم حسب المنتوج المستهدف ، فمنها :
    ــ التعليب الذي يعتمد على أسس التصميم الفني كالعلب بمختلف أنواعها وأحجامها ، الصناديق ، القارورات ، الأنابيب .....
    ـــ التعليب الذي يعتمد على التغليف كالأظرف بأنواعها ، الأكياس ، البطاقات .....

    [FONT=&quot]أنواع الإغلاق[/FONT]
    Les couvercles , les bouchons , les anneaux et autres languettes d'arrachage . Les étiquettes , les films thermo rétractables et l'emballage lui-même sont utilisés afin de donner les informations nécessaires sur le contenu et son utilisation .

    [​IMG]

    [FONT=&quot]الرموز القانونية [/FONT]CODES BARRES

    إنها رموز التعريف بكل منتوج أو صناعة نفسها وتتضمن أيضا مخابر التحاليل الطبية من اجل التعرف على المصدر .
    أثناء التوزيعات الكبيرة فان الرمز القانوني الرائج هو EAN 13 فهو يتكون من 12 حرفا + مفتاح البلد + صانع المنتوج + مفتاح المراقبة . فإذا كان الأمر يتعلق بوحدات رياضية ، فان الرمز القانوني المستعمل قد يكون DUN 14 بالإضافة إلى التوضيحات الموجودة في الرمز EAN 13
    Les codes-barres sont des codes d'identification imprimés désormais sur chaque produit ou emballage de fabrication industrielle, mais ils concernent aussi les laboratoires d'analyses médicales, afin notamment d'identifier l'origine des prélèvements. Dans la grande distribution, le code EAN 13 est l'un des plus courants : il comporte l'utilisation de douze caractères et d'une clé de contrôle ; il peut codifier articles et éventuellement unités logistiques. Il est constitué du code du pays, du fabricant (attribué par le Groupement d'études de normalisation et codification), du produit et de la clé de contrôle. S'il s'agit d'unités logistiques, le code-barres utilisé peut être le DUN 14 : en plus des indications fournies par le code EAN 13, il spécifie la variante logistique désignant le produit.
    Afin de fournir d'autres informations nécessaires à la gestion de stocks, parmi lesquelles la date limite de vente, celle de fabrication, la quantité contenue ou encore le nombre de pièces, un autre code se généralise : l'EAN 128. Sur les emballages pharmaceutiques, le code utilisé est le CIP (spécification du code 39). Le code emballeur comporte la mention EMB, qui est apposée sur les préemballages. Il indique le département de préemballage et est attribué par la Direction régionale de l'industrie et de la recherche.

    [FONT=&quot]التعليب (التغليف ) والمحيط[/FONT]
    إن كثرة الاستهلاك في العالم المعاصر نجم عنه تراكم النفايات التي ألحقت الضرر البليغ بالبيئة والتشويه بالمحيط مما دفع بالكثير من الدول إلى التفكير في إيجاد آليات فعالة للتخلص منها نهائيا في بعض الأحيان أو استرجاعها لإعادة استعمالها مرة أخرى فظهر توجه نحو استعمال المواد التي من شانها عدم المساس بصحة الإنسان والحيوان والنبات وذلك بتوظيف مواد تعليب وتغليف تتماشى والمقاييس الصحية قابلة للتحلل أو الاسترجاع .
    بعد ظهور متاجر التموين الكبيرة supermarchés تطور التغليف والتعليب لكي يسهل على المستهلك خدمة نفسه بنفسه، فبعد الاستهلاك ترمى العلب والأغلفة بما تحمله من الأوساخ وفضلات الأطعمة ، ففي الدول الغربية تمثل هذه المرميات من 4 إلى 5 بالمائة من مجموع النفايات والتخلص من هذه النفايات يطرح مشكلة بالنسبة للبيئة والمحيط .

    الاتحاد الاروبي وضع قوانين للتقليل من الظاهرة وشجع على إعادة تجديد ومعالجة المواد المرمية ، فالمعلبات المستعملة كالقارورات ، الورق ، العلب المعدنية والكارتونية والبلاستيكية تجمع ويتم غسلها وإعادة استعمالها حسب طبيعة كل مادة . والبعض الأخر يحرق ويستعمل في الردم ونوع أخر يستعمل كأسمدة في الفلاحة . هذه الإرادة في الحفاظ على البيئة والمحيط أدت إلى التوجه إلى محاولة تصنيع تعليب أكثر خفة ووزنا بالحفاظ على جميع الخصوصيات فأدت إلى ظهور نوع جديد يتمثل في أغلفة متينة لسوائل الغسيل وجدران رفيعة ومتينة à parois mincesللقارورات البلاستكية وعلب المصبرات boîtes de conserve جد خفيفة وجدران القارورات الزجاجية جد رقيقة plus fin

    بعض مواصفات المواد الموجهة للتعليب والتعبئة
    ما هو نوع المواد التي نستعملها لتعبئة المشروبات ؟
    المشروبات ربما يشترط أن تكون في القارورات الزجاجية والبلاستيكية ، أو في علب من الالومنيوم أو من الحديد الأبيض (fer recouvert d’étain) أو من القرميد ( الأجر) .
    ما هي المواصفات والخصائص التي تجعلنا نختار بين هذه المادة أو تلك لتعبئة هذا المشروب أو ذاك ؟

    1ـ القارورات الزجاجية : bouteilles en verre

    أ ـ ايجابيات الزجاج :
    ـ الزجاج شفاف ، الشيء الذي يجعلنا نشاهد محتوى القارورة بسهولة .
    ـ أشكال القارورات يمكن أن تكون جد مختلفة بسبب سهولة وليونة مادة الزجاج
    وهي ساخنة مما يمكن من الإبداع والتنويع في تصميمها وصناعتها .
    ـ الزجاج لا يتفاعل مع المشروبات الكحولية
    ـ الزجاج لا يصدأ أبدا وغير نافذ للسوائل مما يساعد على تخزينه في الخارج
    ـ الزجاج يمكن إعادة تجديده وتأهيله recyclable بلا نهاية و بدون فقدان نوعيته ، ولكن إعادة تصنيعه son coût de recyclage يمكن أن يرتفع حوالي 50 سنتيم للكيلوغرام الواحد .
    [FONT=&quot]ب ـ سلبيات الزجاج :[/FONT]
    ـ تقيل ، فقارورة زجاجية أثقل حوالي 10 مرات من قارورة بلاستيكية ، ولهذا فنقله وتفريغه يكون أكثر صعوبة .
    ـ سريع الانكسار .
    ـ القارورة الزجاجية بطيئة التبريد في الثلاجة لان الزجاج عازل للحرارة isolant thermique
    [FONT=&quot]2ـ القارورات البلاستيكية : [/FONT]bouteilles en plastique
    أ ـ إيجابيات البلاستيك :
    ـ خفيف وهش ( سهل التكسير ) ، نقله وتفريغه يكون أسهل .
    ـ يمكن أن يكون شفافا أو غير شفاف .
    ـ يمكن إعطاء أي شكل من أشكال التصميم للقارورة البلاستيكية كما نشاء .
    ـ Il ne réagit pas avec les boissons acides.
    ـ ثمنه مرتفع قليلا .
    ب ـ سلبيات البلاستيك :
    ـ لا تتم معالجته وإعادة تأهيله و تجديده إلا قليلا بسبب ارتفاع تكلفته ، حوالي (environ 3 F pour une bouteille)
    ـ حرقه يبعث غازات سامة .
    ـ ا لقارورة البلاستيكية بطيئة التبريد لان البلاستيك عازل للحرارة isolant thermique

    3ـ علب الالومنيوم والقصدير
    Les boîtes en aluminium ou en fer blanc

    أ ـ الإيجابيات :
    ـ العلب خفيفة الوزن لان سمكها ضعيف ، حوالي 0.1مم .
    ـ لا تنكسر بسهولة تامة .
    ـ العلب ممغنطة فهي إذن سهلة المعالجة بواسطة قطعة مغناطيسية .
    ـ يمكن معالجتها وتجديدها بسهولة recyclables
    ـ القارورات سريعة التبريد لان المعادن نواقل جيدة للحرارة .

    ب ـ سلبيات المعادن :
    ـ الحديد والالومنيوم يتفاعلان مع المشروبات الكحولية و لتجنب هذا التفاعل تغطى العلبة من الداخل بطبقة من الطلاء البراق vernis .
    ـ المعادن تتفاعل أيضا بتعرضها للهواء ، ولهذا تطلى العلب المعدنية من الخارج بطبقة من الدهن ( peinture ) لحمايتها
    ـ مذاق العناصر يمكن أن يتغير ، وفي هذه الحالة فالسبب قد يعود إلى عيوب في طبقات الطلاء الواقية ( الموضوعة خصيصا لحماية المحتوى ).
    ـ ثمن العلب المعدنية غالي الثمن نسبيا .
     
  2. محمدغزال اكرم

    محمدغزال اكرم عضو ثمين

    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    6
    رد: الاشهار

    كفيت ووفيت
     
  3. sid ahmed

    sid ahmed عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    1
    رد: الاشهار

    نشكركم كثيرا على هذا العمل والبحث الفني الرئع والسلا عليييييييييكككككككككمممممم
     
  4. sid ahmed

    sid ahmed عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    1
    رد: الاشهار

    السلام عليكم وبعد :smile:
    نشكركم على هذه الافادة للطرح الموضوعي الذى تفضلتم به
     
  5. taghaste

    taghaste عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    54
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    استاذ لمادة التربية الفنية التشكيلية
    رد: الاشهار

    نشكركم على هذه الافادة للطرح الموضوعي الذى تفضلتم به
     
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.

مشاركة هذه الصفحة