السنة الثالثة بحث عن الطاقة.

الموضوع في 'العلوم الفيزيائية و التكنولوجية' بواسطة kachili, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2009.

عطلة سعيدة للجميع :)

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.
  1. kachili

    kachili عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    335
    الإعجابات المتلقاة:
    31
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    تلميذة
    الطاقة هي المقدرة على القيام بشغل (أى إحداث تغيير) ، وهناك صور عديدة للطاقة، منها الحرارة و الضوء (طاقة كهرومغناطيسية)، و الطاقة الكهربائية.ضمن الاستخدام الاجتماعي : تطلق كلمة "طاقة" على كل ما يندرج ضمن مصادر الطاقة ، إنتاج الطاقة ، و استهلاكها و أيضا حفظ موارد الطاقة. بما ان جميع الفعاليات الاقتصادية تتطلب مصدرا من مصادر الطاقة ، فإن توافرها و أسعارها هي ضمن الاهتمامات الأساسية و المفتاحية . في السنوات الأخيرة برز استهلاك الطاقة كأحد أهم العوامل المسببة للاحترار العالمي global warming مما جعلها تتحول إلى قضية أساسية في جميع دول العالم .ضمن سياق العلوم الطبيعية ، الطاقة يمكن ان تاخذ أشكالا متنوعة : طاقة حرارية ، كيميائية ، كهربائية ، إشعاعية ، نووية ، و طاقة كهرومغناطيسية ، و طاقة حركة . هذه الأنواع من الطاقة يمكن تصنيفها بكونها طاقة حركية أو طاقة كامنة ، مع أن بعض أنواع الطاقة تقاوم مثل هذا التصنيف مثلا : الضوء ، في حين أن أنواع أخرى من الطاقة كالحرارة يمكن أن تكون مزيجا من الطاقتين الكامنة و الحركية .جميع أنواع الطاقة يمكن تحويلها Transformation من شكل لآخر بمساعدة أدوات بسيطة أو تقنيات معقدة : من الطاقة الكيميائية إلى الكهربائية عن طريق الأداة الشائعة البطاريات أو المركمات ، ضمن سياق نظرية النسبية بدمج مجالي المادة و الطاقة معا بحيث أصبح من الممكن ان تتحول الطاقة إلى مادة و بالعكس تحول المادة إلى طاقة : هذا الكشف الجديد عبر عنه أينشتاين بمعادلته الشهيرة E=mc2 . هذا التحول ترجم عمليا عن طريق الحصول على الطاقة بعمليات الانشطار النووي أو الاندماج النوويمصطلحات الطاقة و تحولاتها مفيدة جدا في شرح العمليات الطبيعية . فحتى الظواهر الطقسية مثل الريح ، و المطر و البرق و الأعاصير tornado تعتبر نتيجة لتحولات الطاقة التي تأتي من الشمس على الأرض . الحياة نفسها تعتبر أحد نتائج تحولات الطاقة : فعن طريق التمثيل الضوئي يتم تحويل طاقة الشمس إلى طاقة كيميائية في النباتات ، يتم لاحقا الاستفادة من هذه الطاقة الكيميائية المختزنة في عمليات الاستقلاب ضمن الكائنات الحية غيرية التغذية .تعتبر الطاقة الحيوانية أول طاقة شغل استخدمها الإنسان في فجر الحضارة عندما استخدم الحيوانات الأليفة في أعماله ثم شرع واستغل قوة الرياح في تسيير قواربه لآفاق بعيدة. واستغل هذه الطاقة مع نمو حضارته، واستخدمها كطاقة ميكانيكية في إدارة طواحين الهواء وفي إدارة عجلات ماكينات الطحن ومناشير الخشب ومضخات رفع الماء من الآبار وغيرها. وهذا ما عرف بالطاقة الميكانيكية.قوة الحيوانات نجدها مستمدة من الطاقة الكيميائية الموجودة في الطعام بعد هضمه في الإنسان والحيوان. والطاقة الكيميائية نجدها في الخشب الذي كان يستعمل منذ القدم في الطبخ والدفء. وفي بداية الثورة الصناعية استخدمت القوة المائية كطاقة تشغيلية ( شغل ) بواسطة نظم سيور وبكر وتروس لإدارة العديد من الماكينات.نجد الطاقة الحرارية في المحركات البخارية التي تحول الطاقة الكيميائية للوقود إلى طاقة ميكانيكية. فالآلة البخارية يطلق عليها آلة احتراق خارجي، لأن الوقود يحرق خارج المحرك لتوليد البخار الذي يدير المحرك . لكن في القرن 19 إخترعت محرك الإحتراق الداخلي ، مستخدما وقودا يحترق داخل الآلة حسب نظام غرف الإحتراق الداخلي المباشر بها، لتصبح مصدرا للطاقة الميكانيكية التي أستغلت في عدة أغراض كتسيير السفن والعربات والقطارات.في القرن 19 ظهر مصدر آخر للطاقة، لايحتاج لإحتراق الوقود، وهو الطاقة الكهربائية المتولدة من الدينامو مولد كهربائي . أصبحت هذه المولدات تحول الطاقة الميكانيكية لطاقة كهربائية التي أمكن نقلها إلي أماكن بعيدة عبر الأسلاك ، مما جعلها تنتشر، حتى أصبحت طاقة العصر الحديث ولاسيما وأنها متعددة الأغراض ، بعدما أمكن تحويلها لضوء و حرارة وطاقة ميكانيكية، بتشغيلها محركات الآلات والأجهزة الكهربائية. تعتبر طاقة نظيفة إلى حد ما.ثم ظهرت الطاقة النووية التي استخدمت في المفاعلات النووية ، حيث يجري الإنشطار النووي الذي يولد حرارة هائلة تولد البخار الذي يدير المولدات الكهربائية أو محركات السفن والغواصات. لكن مشكلة هذه المفاعلات النووية تكمن في نفاياتها المشعة، واحتمال حدوث تسرب إشعاعي أو إنفجار المفاعل، كما حدث في مفاعل تشيرنوبل الشهير.الطاقة الغير متجددة نحصل عليها من باطن الأرض كسائل كما في النفط ، وكغاز كما في الغاز الطبيعي ، أو كمادة صلبة كما في الفحم الحجري . وهي غير متجددة لأنه لايمكن صنعها ثانية أو استعواضها مجددا في زمن قصير، عكس الطاقة المتجددة . مصادر الطاقة المتجددة نجدها في طاقة الكتلة الحيوية التي تستمد من مادة عضوية كإحراق النباتات وعظام الحيوانات وروث البهائم والمخلفات الزراعية. فعندما نستخدم الخشب أو أغصان الأشجار أو روث البهائم في اشتعال الدفايات أو الأفران، فهذا معناه أننا نستعمل وقود الكتلة الحيوية التي تستغل كمادة عضوية من النباتات ونفايات الزراعة أو الخشب أو مخلفات الحيوانات. وفي الولايات المتحدة تستغل طاقة الكتلة الحيوية في توليد 3% من مجمل الطاقة لديها لتوليد 10 آلاف ميجا وات من القدرة الكهربائية.وتستغل طاقة الحرارة الأرضية لتوليد الكهرباء والتسخين. حاليا نصف الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة الأمريكية تأتي من قوة دفع المياه التي تدير التوربينات، والتي تسيّر االمحركات لتوليد الكهرباء، كما يحدث في مصر في السد العالي. وفي أمريكا تمثل كهرباء الطاقة المائية 12% من جملة الكهرباء. و يمكن مضاعفتها إلي 72 ألف ميجاوات.هناك أيضا طاقة قوة الرياح حيث أن شفرات (ألواح) كبيرة تدور بالهواء فوق الأبراج بحركة مروحية، ومثبت بها مولدات كهرباء. كانت قوة الرياح تستغل في إدارة طواحين الهواء ومضخات رفع المياه، كما إتبع في هولندا عندما نزح الهولنديون مساحات مائية من البحر لتوسيع الرقعة الزراعية عندهم. سبب عدم إنتشارها في العالم أصواتها المزعجة وقتلها للطيور التي ترتطم بشفراتها السريعة، وعدم توفر الرياح في معظم المناطق بشكل مناسب.أيضا في خلايا الطاقة التي هي خلايا وقود الهيدروجين تنتج الكهرباء من خلال تفاعل كهربائي كيميائي باستخدام الهيدروجين والأوكسجين.تحول الطاقةتحويل الطاقةيمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى. فعلى سبيل المثال، يمكن تحويل الطاقة الكيميائية المختزنة في بطارية الجيب إلى ضوء. كمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم (قانون انحفاظ الطاقة ) ، وإنما تتحول من شكل إلى آخر. وعندما يبدو أن الطاقة قد استنفذت، فإنها في حقيقة الأمر تكون قد تحولت إلى صورة أخرى، لهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة) كنتيجة لحركتها أو موضعها بالنسبة للقوي التي تعمل عليها. فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركة ، والطاقة التي لها صلة بالموضع يطلق عليها طاقة الوضع (جهدية أو مخزنة). فالبندول المتأرجح به طاقة جهدية في نقاطه النهائية، وفي كل أوضاعه النهائية له طاقة حركية وطاقة جهدية في أوضاعه المختلفة.الطاقة توجد في عدة أشكال كالطاقة الميكانيكية ، الحرارية ، الديناميكية الحرارية، الكيميائية، الكهربائية، الإشعاعية، والذرية. وكل أشكال هذه الطاقات قابلة للتحويل الداخلي بواسطة طرق مناسبة. والطعام الذي نتاوله، به طاقة كيميائية يخزنها الجسم ويطلقها عندما نعمل أو نبذل مجهوداً.الطاقة واستخدامها في شفاء الأمراضيستند العلاج باستخدام الطاقة إلى مراكز الطاقة الموجودة داخل الجسم. والاسم المعروف لمراكز الطاقة في الجسم كلمة قديمة معناها "دولاب الضوء".وتقليديا هناك سبعة مراكز للطاقة في الجسم تشكل هذا النظام المعقد للطاقة يدور كل واحد منها مطلقا الضوء. ولكل مركز لون معين يرتبط به بالإضافة إلى وجهات نظر معينة حول حقيقته.المركز الأوليقع المركز الأول للطاقة في الجسم في قاعدة العمود الفقري في منطقة تسمى العصعص وهي المعروفة بالأساس الذي يرتكز عليه عالم الجسد. ولون هذا المركز هو الأحمر وينبعث منه كل شيء له علاقة بالحس الجسدي.المركز الثانييقع المركز الثاني للطاقة في منطقة البطن ويعرف باسم الأساس الذي يرتكز عليه عالم العاطفة. لون هذا المركز برتقالي وتتم فيه معالجة كافة الأمور العاطفية.المركز الثالثيقع المركز الثالث في منطقة الحجاب الحاجز في الجسم ويعرف باسم أساس عالم العقل، وهو أصفر اللون وتنبعث منه كافة الأفكار، الآراء والأحكام.المركز الرابعويسمى أيضا مركز القلب حيث يقع في منتصف عظمة القفص، ويعرف بالأساس الذي يرتكز عليه عالم النجوم. لون المركز هو الأخضر وهو المستوى الأول الذي يقع أبعد من واقعنا ثلاثي الأبعاد ويعتقد أنه المكان الذي يحدث فيه التغيير والتحولات.المركز الخامسيقع المركز الخامس في منتصف الحنجرة ويعرف بالأساس الذي يستند عليه عالم الأثير. لون المركز هو الأزرق ويمثل ثاني مستوى من واقعنا الثلاثي الأبعاد ويعتقد بأنه طبعة للجسم من الناحية الفيزيائية.المركز السادسيعرف هذا المركز بشكل عام بالعين الثالثة ويقع في مركز جبهة الإنسان ولونه بنفسجي. ويعرف المركز الثالث للطاقة بالأساس الذي يرتكز عليه العالم السماوي.المركز السابعيقع مركز الطاقة السابع في جسم الإنسان في تاج الرأس ولونه أزرق. ويعرف هذا المركز بالأساس الذي يرتكز عليه المكان الذي يتصل الإنسان فيه بربه.المداوون بالطاقةيعمل المداوون بالطاقة مباشرة على مجال الطاقة الخاص بالمريض بواسطة وضع أيديهم فوق جسم ذلك الشخص بحيث تكون فوق مركز معين لتحويل الطاقة من خلال أيديهم إلى المريض.وحين يكون المداوون بالطاقة مدربين جيدا يتضح للمريض بجلاء انتقال الطاقة وهو ممدد فوق طاولة المساج. ويعني ذلك أن هناك شعورا بالحرارة والاهتزاز الذي يمكن تحسسه وهو يصدر من يدي المداوي.ويشعر المريض في كثير من الأحيان بتدفق أو حركة في جسمه كالماء الذي يجري خلال خرطوم الماء في الحديقة.تبدأ جلسة نمطية للشفاء بالطاقة بنقل هذه الطاقة إلى قوس القدمين صعودا إلى أجزاء الجسم الأخرى بما في ذلك الركبة، الفخذ، ومن ثم إلى المركز الثاني للطاقة في الجسم حتى المركز السابع.ويتبع التقدم هذا من القدم حتى الرأس مسارا طبيعيا تتخذه الطاقة عبر نظام صحي لمراكزها. وتستغرق هذه الجلسة في العادة بين 50-60 دقيقة يشعر بعدها المريض في الغالب بالهدوء التام، الارتياح والحيوية.الخلاصةالعلاج بالطاقة وسيلة رائعة لشفاء الجسم وراحته، وبتكرار الجلسات يبدأ المريض باستيعاب الطبيعة المعقدة لنظام الطاقة ومراكزها بالإضافة إلى بعض التداخلات المثيرة بين مستويات الوجود الجسدية، العاطفية، الفكرية والروحية. منقول
     
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.

مشاركة هذه الصفحة