السنة الثالثة حوار بين الربيع والصيف رائع

الموضوع في 'اللغة العربية' بواسطة NESRINE BARBI, بتاريخ ‏18 يناير 2011.

نعتذر عن التوقف الطارئ اليوم، نعود أقوى وأجمل :)
استكشف خاصية الدردشة المباشرة الآن
تعرّف على بقية الأعضاء وابق على اتصال ...

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.
  1. NESRINE BARBI

    NESRINE BARBI عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجائزة:
    0
    الصيف :هيا ايها الربيع ارحل لقد حان موعد رحيلك
    الربيع : يا للهول لماذا اتصبب عرقاً نعم نعم لقد جاء الصيف
    الصيف : اليس هذا افضل من الرياح و التراب اللتان تبلى بهما البلاد
    الربيع : غداً سيقولون اين انت يا ربيع
    الصيف: لماذا جميعهم يحبوننى الطلاب ياخذون العطله و يذهبون الى المصايف و يستمتعون فى الصيف
    الربيع : ما رايك فى ان نسأل الناس من منا يحبون اكثر
    الصيف : هل ترى هذا الفلاح هناك دعنا نساله ما رايك
    الربيع : انا موافق هيا
    الصيف: ايها الفلاح من منا تحبه اكثر
    الفلاح : و كيف سأحب احدكم اكثر من الاخر و انا لا اعرفكما
    الربيع : هل تمزح كيف لا تعرفنا انا الربيع و هو الصيف
    الفلاح : أين الشتاء إلن يأتى معكم ؟
    الصيف : لماذا تبحث عنه اليوم الا تعلم ان اليوم اول الصيف
    الفلاح : انا لا احبكما انا احب فصل الخير فصل الشتاء
    ارجوا انه اعجبكم
     
    1 person likes this.
  2. sonia23

    sonia23 عضو ثمين جديد

    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: حوار بين الربيع والصيف رائع

    شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
     
  3. أسير نفسي

    أسير نفسي مشرف المجالس العامة

    المشاركات:
    18,160
    الإعجابات المتلقاة:
    1,754
    نقاط الجائزة:
    113
    الوظيفة:
    مسافر في الحياة
    رد: حوار بين الربيع والصيف رائع

    بــارك الله فيكِ أختي
    على الموضوع​
     
حالة الموضوع:
أنت بصدد مشاهدة موضوع مضى أكثر من 700 يوم على إنشائه، قد يحتوى على معلومات قديمة أو روابط منتهيى الصلاحية، الرجاء الإبلاغ عن أي مشكلة وعدم التعليق على الموضوع.

مشاركة هذه الصفحة